دراسة: الطعام غير الصحي أخطر من التدخين

قلبت دراسة طبية أمريكية، الاعتقاد السائد رأساً على عقب، بقولها إن تناول الطعام غير الصحي أخطر من التدخين، إذ إنه يتسبب بنحو خُمس حالات الوفاة في العالم.

وكشفت الدراسة التي أصدرتها جامعة واشنطن، بأن تناول الطعام غير الصحي، أدى إلى وفاة نحو 11 مليون شخص في العالم عام 2017، أي نحو 22% من إجمالي حالات الوفيات المسجلة، في حين تسبب التدخين بوفاة حوالي 8 ملايين شخص.

وأشارت الدراسة التي نشرتها،، صحف أمريكية وبريطانية، إلى أن «أكثر من 130 عالماً وطبيباً شاركوا في إعدادها، وأنها تركزت على ضرورة تناول الطعام الصحي للتمتع بصحة جيدة وإطالة العمر، وأن الابتعاد عن الطعام الضار غير كاف».

وربطت الدراسة تناول الطعام غير الصحي بالإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم، لافتة إلى أن عدم تناول كميات كافية من الفواكه والخضراوات والحبوب والألياف، إضافة إلى استهلاك كميات كبيرة من الصوديوم المحتوي على ملح الطعام، تتسبب بأكثر من نصف الوفيات الناجمة عن تناول طعام غير صحي، في حين نجمت بقية حالات الوفاة عن تناول اللحوم الحمراء بكثرة واللحوم المعالجة والسكر والمشروبات المحلاة، وأطعمة أخرى تصنف على أنها غير صحية.

وقال الدكتور اشكان اسفين، من جامعة واشنطن، والذي شارك بإعداد الدراسة: «إن تناول وجبات غير صحية يشكل فرصة للوفاة.. تركز هذه الدراسة على أخطار عدم تناول أطعمة صحية بشكل كاف مقارنة مع استهلاك أطعمة غير صحية بكميات كبيرة». وأضاف: «الحقيقة أن أنظمة الحمية التي تركز على تناول طعام صحي يمكن أن تكون أكثر فعالية من تلك التي تركز فقط على تجنب تناول الأطعمة غير الصحية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات