أطعمة منشطة لخلايا الدماغ

صورة

لا شك أن أجسادنا تهرم وتظهر عليها علامات الكبر مع تقدم السن، لكن الجميل في الموضوع أنه باستطاعتك المحافظة على صحتك ولياقتك باتباع أسلوب حياة صحي يشمل حمية غذائية صحية متكاملة وتمارين رياضية ترفع وتحافظ على مستوى اللياقة البدنية.

ومن بين الأعضاء التي يمكن تحفيزها وتحسين أدائها الدماغ وذلك عن طريق إضافة أطعمة ومشروبات ذكية إلى حميتك الغذائية.

الأول في القائمة هو الكافيين، فبإمكانك الشعور بالنشاط والانتباه بعد شربك لفنجان من القهوة مباشرة، وذلك لما تحتويه على نسبة من الكافيين الذي يمكن الحصول عليه أيضاً من مصادر أخرى كالكاكاو ومشروبات الطاقة وبعض الأدوية المخصصة لذلك، إلا أن تأثير هذا الشعور يستمر لفترة وجيزة، كما أن الإكثار من تناول الكافيين قد يتسبب في اضطرابات في المعدة والإحساس بالتوتر والعصبية عند البعض، كما أنه لا يتناسب مع مرضى ضغط الدم المرتفع، فيجب الانتباه إلى كمية استهلاكك للقهوة، ولا تزيد عن فنجان صغير من القهوة في اليوم.

وقود مفضل

يأتي في المرتبة الثانية السكر، حيث إنه الوقود المفضل للدماغ، ولا أعني هنا السكر المضاف كالذي يباع في الأكياس، بل أعني سكر الجلوكوز الموجود بصورة طبيعية في الكربوهيدرات خاصة، وتلاحظ عند شربك كوباً من عصير البرتقال بتحسن في مستوى التفكير والتركيز، كما يحسن من الذاكرة، لكن تذكر دائماً كما أن للسكر آثاراً إيجابية على الدماغ ووظيفته، أيضاً الإكثار منه قد تنتج عنه آثار سلبية على صحة الجسم بشكل عام، وضع حداً من استهلاكك للسكر المضاف لما له علاقة وثيقة بكثير من الأمراض.

إن حفاظك على وجبة الإفطار من أهم أسباب الإبقاء على تركيز وذاكرة الدماغ، تشير الدراسات إلى ارتباط الطلبة المتميزين دراسياً بالمحافظة على وجبات الإفطار الصحية الغنية بالألياف والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان والحليب.

وتجنب الإكثار من تناول الطعام في وجبة الإفطار، فالسعرات الحرارية العالية وملء المعدة بالطعام يؤديان إلى زيادة في الوزن وفقدان التركيز.

البروتينات المحفزة

يعتبر السمك من مصادر البروتينات المحفزة لعمل الدماغ، فالأسماك الغنية بالأحماض الدهنية (أوميغا 3) لها قدرة عالية في الحفاظ على وظائف الدماغ والذاكرة، كما أنها تقلل من مخاطر جلطات القلب والدماغ. للحفاظ على صحة القلب والدماغ ينصح بتناول ما لا يقل عن حصتين من الأسماك الغنية بالدهون في الأسبوع الواحد.

تعتبر المكسرات والبذور من أفضل مضادات الأكسدة، كما أنها مصادر غنية بفيتامين E، الذي له علاقة بتحسين مستوى الإدراك، وخصوصاً عند كبار السن. ومن الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة الشوكولاتة الغامقة، كما أنها تحتوي على منبهات طبيعية مثل الكافيين، الذي يقوي مستوى تركيز المخ.

يمكنك الاستمتاع بمقدار أوقية من المكسرات والبذور والشوكولاتة الغامقة في اليوم مع الانتباه للمستويات العالية من الدهون المشبعة والسكريات والسعرات الحرارية التي قد تحتويه بعض هذه الأطعمة المحضرة من قبل بعض الشركات المصنعة لها. إن للأفوكادو آثاراً إيجابية على صحة الجسم من خلال تحسين الدورة الدموية لما تحتويه من دهون مفيدة، كما يساعد الأفوكادو في الحد من ترسب الدهون الصلبة والضارة على الشرايين، ما قد يعني التقليل من الإصابة بالجلطات القلبية.

Ⅶ زكية سيد الهاشمي

أخصائية تغذية إدارة التغذية السريرية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات