تحذير من تخزين الطعام فترات طويلة في رقائق القصدير

أصدر علماء في الطب والتغذية والصحة العامة تحذيراً من الطبخ أو تخزين الطعام فترات طويلة في رقائق القصدير أو الألمنيوم، وهي رقائق شائعة الانتشار ويتم استخدامها على نطاق واسع في المطابخ والمطاعم، بما في ذلك خلال عمليات حفظ الطعام ونقله من مكان إلى آخر.

ونقلت «ديلي ميرور» البريطانية عن الدكتورة في جامعة عين شمس المصرية غادة بسيوني قولها: «إن هذه المواد تتأكسد مع الطعام عند وضعها فيه، وتدخل جزيئات منها في الطعام، بما يسبب ضرراً لصحة الإنسان».

وأضافت بسيوني: «عندما تطبخ الطعام في إناء من الألمنيوم، أو وهو مغطى به، وتضعه في الفرن، فهنا تحدث الإشكالية، إذ تحدث عملية أكسدة صحيحة، وبشكل خاص عندما يتم طبخ الطعام الحار في درجات حرارة مرتفعة».

وأكدت بسيوني أنها أجرت بحثاً خلصت فيه إلى أن الأطعمة التي تتم تغطيتها برقائق الألمنيوم أو القصدير، أو يتم طبخها في أوانٍ من الألمنيوم، تحتوي على كميات من جزيئات الألمنيوم تفوق النسبة الصحية المحددة من قِبل منظمة الصحة العالمية، ما يعني أنها تشكّل تهديداً لصحة من يتناولها وحياته.

كلمات دالة:
  • الطعام ،
  • القصدير،
  • المطابخ،
  • الصحة،
  • الصحة العالمية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات