الخضراوات الورقية قد تمنع خطر الإصابة بـ«الكبد الدهني»

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أميركيون أن إضافة جزء كبير من الخضراوات الورقية الداكنة مثل السبانخ والجرجير والفجل في النظام الغذائي، قد يقلل من خطر الإصابة بداء الكبد الدهني.

ووفقاً للموقع الطبي الأميركي «MedicalXpress»، وجد الباحثون في دراسة من معهد كارولينسكا في السويد، أن تناول كمية أكبر من النترات غير العضوية، والتي توجد بشكل طبيعي في العديد من أنواع الخضار، تقلل من تراكم الدهون في الكبد. وأشار الباحثون إلى أنه لا يوجد حالياً أي علاج معتمد للمرض، والذي يمكن أن يتدهور إلى ظروف تهدد الحياة مثل تليف الكبد وسرطان الكبد.

ويعتبر داء الكبد الدهني أو الكبد الدهني، مرض كبد شائعاً يصيب نحو 25% من السكان، وأهم الأسباب هي زيادة الوزن أو ارتفاع استهلاك الكحول، وليس هناك حالياً أي علاج طبي لهذا المرض، لكن أظهر الباحثون في معهد كارولينسكا الآن كيف أن تناول كمية أكبر من النترات غير العضوية يمكن أن يمنع تراكم الدهون في الكبد.

وقال الدكتور ماتياس كارلستروم، الأستاذ بقسم علم وظائف الأعضاء وعلم الصيدلة بمعهد كارولينسكا: «عندما أعطينا الفئران النترات الغذائية، التي تتغذى بنظام غذائي غني بالدهون والغذاء الغربي، لاحظنا نسبة أقل بكثير من الدهون في الكبد».

وتم تأكيد نتائج البحث باستخدام اثنين من دراسات الخلايا المختلفة في خلايا الكبد البشرية، وبصرف النظر عن انخفاض خطر الكبد الدهني، لاحظ الباحثون أيضاً خفض ضغط الدم وتحسين مستوى الأنسولين مع مرض السكري من النوع 2. يذكر أن الدراسات السابقة أظهرت أن النترات الغذائية من الخضراوات الورقية تعزز كفاءة الميتوكوندريا «محطة الطاقة في الخلية»، والتي يمكن أن تحسن التحمل البدني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات