اليقطين يحسّن حالة القلب والأوعية الدموية

يؤكد الأطباء أن تناول اليقطين «القرع الأحمر » أفضل وسيلة لحماية القلب والأوعية الدموية من التصلب، لذلك ينصحون ويشددون على ضرورة تناوله، خاصة في موسم البرد.

ويحسّن تناول اليقطين وبذوره حالة جدران الأوعية الدموية؛ لأنه يزيد من مرونة الأنسجة، ويدعم خاصية التقلص والتوسع اعتماداً على كمية الدم المتدفقة.

ويقول الخبراء: «إن تناول اليقطين يحسّن حالة القلب لأن اليقطين يحتوي على عناصر دقيقة ومفيدة، وهو مصدر مهم لأماح الحديد والبوتاسيوم والماغنيسيوم، الضرورية للحفاظ على الأداء الطبيعي لعضلة القلب».

وتذكر ال «ديلي ميل » أن لعصير اليقطين خصائص مهمة تفيد في إفراز الصفراء، وتساعد الجسم على التخلص من الوذمة، التي تشير إلى الحمل الإضافي للقلب.
 

ويحتوي اليقطين على مجموعة فيتامين B الذي يساعد في التغلب على الأرق واضطرابات النوم، ويحد من إفراز هرمونات التوتر، ما ينعكس إيجاباً على صحة القلب. واليقطين مفيد جداً في موسم البرد وقلة ضوء الشمس؛ لأنه يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة وفيتامينات A و E وC، حيث إن تناول اليقطين يحفز الجسم على طرد السموم ويعزز مناعته.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات