دراسة: احتجاجات هونغ كونغ تؤثر في الصحة العقلية

ذكرت دراسة نشرت أمس الخميس من أن الصحة العقلية للبالغين في هونغ كونغ قد عانت بسبب الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي أصبحت عنيفة بشكل متزايد منذ اندلاعها في يونيو الماضي.

وتشير الدراسة إلى أن الاكتئاب قد زاد خمسة أضعاف وأعراض اضطراب ما بعد الصدمة النفسية قد زاد ستة أضعاف بين البالغين عما كان عليه قبل ظهور حركة المظلة العام 2014، عندما خرج المتظاهرون المناهضون للحكومة إلى الشوارع لأول مرة لاستنكار تآكل الحكم الذاتي للمدينة.

وتناولت الدراسة فترة الاضطرابات الاجتماعية الحالية، والتي اندلعت احتجاجا على قانون تسليم المطلوبين، الذي تم سحبه وأصبح كأنه لم يكن، حيث كان سيسمح بمحاكمة السكان في الصين.

ووفقًا لعرض مجلة، ذا لانسيت، الطبية، فإن الدراسة التي استمرت في الرصد لعشر سنوات، والتي أجرتها جامعة هونغ كونغ تعتبر "أكبر وأطول دراسة إترابية استباقية لتأثير الصحة العقلية على مستوى السكان" في منطقة متأثرة بالاضطرابات الاجتماعية.

وخلال الدراسة، أجري مسح على ما يصل إلى 1736 من البالغين تسع مرات بين عامي 2009 و 2019 لتحديد مدى انتشار الاكتئاب المحتمل وأعراض اضطراب ما بعد الصدمة النفسية.

كلمات دالة:
  • الصين،
  • حركة المظلة ،
  • الاكتئاب ،
  • هونغ كونغ ،
  • الصحة العقلية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات