00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تقنية لتحديد مخاطر السمنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختبر باحثون في السويد تقنية استشعار للتكهن بخطر السمنة والاضطرابات في تناول الطعام. وهذه التقنية نجمت عن مشروع يدعى سبلندد رعاه الاتحاد الأوروبي ويهدف لإيجاد حل تقني لتنظيم كمية تناول الطعام قبل فوات الأوان.

وقد اختبرته مجموعة من الطلاب في ستوكهولم بالسويد، باستخدام حاسوب يدعى «ماندوميتر» وهو عبارة عن تطبيق ذكي وجهاز استشعار جسدي. يقول الباحثون السويديون في هذا الشأن: يتألف الجهاز من نموذج لجهاز استشعار للمضغ، يتم توصيله بالأذن للكشف عن عملية المضغ. وبفضل هذا الجهاز وبيانات إضافية نستطيع تحديد كمية الطعام وكيفية تناوله على مدار اليوم تلقائياً وعن بعد.

ويعكف الباحثون أيضا على خوارزميات لتقييم البيانات وإرسال التقرير لمستخدم الجهاز. الطلاب الذين شاركوا في هذه التجربة العلمية لاحظوا بعض العادات الخاصة بهم. مثلاً: تحديد كمية الطعام الذي يتم تناوله خارج الوجبات الرئيسية، تحديد المشكلات الناجمة عن الطعام وسرعة تناوله.

طباعة Email