العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جهاز يمنحك حاسة سادسة

    كشف باحثون ألمان في دراسة حديثة، عن نموذج جديد من أجهزة الاستشعار، يمكن أن يمنح المرء حاسة سادسة تمكنه من تقصي المجالات المغناطيسية.

    وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن هذه التقنية تعمل كالبكتيريا والحشرات، وحتى الفقاريات كالطيور وأسماك القرش، وذلك من جهة تقصيها للمجالات المغناطيسية لمعرفة الاتجاهات.

    وبما أن البشر يعجزون عن تحديد تلك المجالات بصورة طبيعية، فقد طور الباحثون «جلداً إلكترونياً» بنظام استشعار يمد مستخدميه بحاسة تمكنهم من ملاحظة المجالات المغناطيسية المستقرة، أو المتغيرة.

    وتعتبر تلك الأداة قابلة للارتداء، وتتكيف مع الثني، إذ بإمكانها أداء وظائفها حتى لو تجعدت على البشرة، ويمكن استخدامها كجهاز لتحديد المواقع والاتجاهات.

    وتعتبر تلك التقنية متعددة الجوانب والخصائص، وكما يقول الباحثون فإنها منصة تفاعلية على الجلد، وآلية بشرية، ناهيك عن كونها أجهزة استشعار حركية وقابلة للعزل، يمكن استعمالها لأنواع من الروبوتات، أو في وظائف الأجهزة الطبية الزراعية. ويدلل الباحثون على أن الأجهزة الجلدية المستقبلية تهدف لمحاكاة الطبيعة، سواء من جهة الوظيفة أو المظهر.

    طباعة Email