إشعاع

كشف أسرار جديدة حول مثلث برمودا

كشف باحثون أوروبيون، أخيراً، عن أسرار منطقة إشعاع غريبة، على بعد بضعة كيلومترات من ساحل البرازيل، يعتقد بأنها المعلومات التفصيلية التي لم يسبق لها مثيل بخصوص مثلث برمودا.

وأشارت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إلى المنطقة المعروفة بـ «الشذوذ المغناطيسي في جنوب المحيط الأطلسي»، حيث تظهر أحزمة «فان ألن» الإشعاعية، وهي حلقات من الجسيمات المشحونة التي تحيط الأرض، في منطقة أقرب إلى سطح الأرض.

وذكر الباحثون أن منطقة الشذوذ في جنوب المحيط الأطلسي تعرض الأقمار الصناعية الطوافة لمستويات إشعاع أعلى من المعتاد.

كما اشتكى رواد الفضاء على متن مكوك فضائي من تعطل أجهزة الكمبيوتر المحمولة عند المرور فوق المنطقة تلك.

وقد برمجت بعض المركبات الفضائية حالياً لإطفاء أجهزتها الحساسة عند المرور فوق تلك المنطقة، تجنباً لإلحاق أي أضرار بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات