العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "غراميات شارع الأعشى" تروي تحول التسامح إلى تجهم

    بدرية البشر

    جذبت جلسة »غراميات شارع الأعشى« للروائية والإعلامية بدرية البشر التي تتميز بالعمق والجمع بين دماثة الخلق وخفة الظل، شريحة واسعة من الجمهور العربي وفي مقدمتهم الشباب. وتحدثت عن أجواء وشخصيات وخلفية روايتها الأخيرة التي تحمل عنوان الجلسة والصادرة عن دار الساقي عام 2013.

    تحدثت بدرية ،عن خلفيات هذه الرواية قائلة: »كانت كتابتي لهذه الرواية جزءاً من محاولة فهم التحولات التي طرأت على الحارة الشعبية التي ولدت فيها بنجد، والتي كان يتميز أهلها بالتسامح والألفة ، حتى منتصف السبعينات من القرن الماضي لتتحول مع هيمنة حركة »جهيمان« المتطرفة، إلى حارة متجهمة فقدت الحب والتسامح«. وتقول عن تنوع شخصياتها النسائية التي استوقفت الكثير من القراء: »أردت لشخصيات نسائي أن يمثلن مختلف شرائح المجتمع ، وتحدثت عن كيفية إعدادها للرواية واكدت ان شخصيات نساء شارع الأعشى مطلبهن في البحث عن الحرية وأحلامهن.

    طباعة Email