قارب صيد يعود بعد 10 أعوام من تسونامي اليابان

عادت قوارب الصيد إلى الظهور على شواطئ اليابان بعد نحو عقد على اجتياح موجات تسونامي ساحل البلاد، حاصدة حياة الألوف ومسببة كارثة نووية.

فقد عُثر في وقت سابق من هذا الشهر قبالة جزيرة هاتشيجو اليابانية، على قارب صغير فُقد في المحيط قبل نحو تسع سنوات وتسعة أشهر، من بلدة كيسنوما الواقعة 65 كيلومتراً إلى الشمال، وكانت الشعاب المرجانية ملتصقة بالجزء الداخلي للقارب.

وقد أكدت تعاونية صيد محلية، نقلاً عن صحيفة «ماينيتشي» اليابانية، أن القارب الذي يبلغ طوله 5.5 أمتار، والمصنوع من الألياف الزجاجية، كان تابعاً لأسطول صيد كيسنوما في السابق، بعد التحقق من رقم التسجيل.

وأفادت صحيفة «غارديان» البريطانية بأن الشعاب المرجانية في القارب أثارت بعض التكهنات حول المسار الذي انجرف فيه القارب قبل أن ينتهي في هاتشيجو، التي تقع على بعد نحو 300 كيلومتر جنوب طوكيو.

وقال أحد الخبراء المحليين إنه من الممكن أن تكون موجات المحيط الهندي قد سحبت القارب إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة، وبعد ذلك إلى جنوب شرق آسيا مع التيار الاستوائي الشمالي الذي يتدفق من الشرق إلى الغرب، ومن ثم قد يكون تيار كوروشيو المتدفق شمالاً أعاده إلى اليابان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات