حديث الروح

وَمُطروفَةِ العَينَينِ قَد قُدتُ لِلصِبا

تُقادُ إِلى أُخرى لَذيذٍ شَميمُها

وَكَيفَ بِعَيني وَالَّتي طُرِفَت بِها

لَها حينَ أَلقاها يَموتُ سُجومُها

وَدَوِّيَّةٌ ناءٍ مِنَ الخِمسِ ماؤها

تَقَمَّسُ في طافي السَرابِ أَرومُها

وَلَيلَةِ أَسرابٍ نُزولٍ مِنَ القَطا

يُثارُ بِأَلحي المُرقِلاتِ جُثومُها

طباعة Email
تعليقات

تعليقات