علماء الفلك يكتشفون «مساراً سماوياً سريعاً»

اكتشف علماء الفلك «مساراً سماوياً سريعاً» للسفر عبر النظام الشمسي أسرع بكثير مما كان ممكناً في السابق. ويثير هذا التطور احتمالية إرسال المركبات الفضائية بسرعة عبر مساحات شاسعة من الفضاء، حسب موقع «روسيا اليوم».

واكتُشفت شبكة الطرق السريعة غير العادية من قبل فريق دولي من صربيا والولايات المتحدة. ويمكن للطرق نقل المذنبات والكويكبات على مسافة تقارب المسافة من كوكب المشتري إلى نبتون، في أقل من عقد من الزمان و100 وحدة فلكية مذهلة في أقل من قرن. ولتقسيم ذلك، تعادل وحدة فلكية واحدة تقريباً المسافة من الأرض إلى الشمس، وتساوي زهاء 150 مليون كيلومتر. وتبلغ المسافة بين كوكب المشتري ونبتون نحو 25 وحدة فلكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات