حديث الروح

ذَكَت نارُ شَوقي في فُؤادي فَأَصبَحَت

لَها وَهَجٌ مُستَضرَمٌ في فُؤادِيا

وَخَبَّرتُماني أَنَّ تَيماءَ مَنزِلٌ

لِلَيلى إِذا ما الصَيفُ أَلقى المَراسِيا

فَهَذي شُهورُ الصَيفِ عَنّا قَدِ اِنقَضَت

فَما لِلنَوى تَرمي بِلَيلى المَرامِيا

إِذا الحُبُّ أَضناني دَعوا لي طَبيبَهُم

فَيا عَجَباً هَذا الطَبيبَ المُداوِيا

قيس بن الملوح شاعر أموي (645 - 688 م)

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات