حديث الروح

وَلي زَفراتٌ لَو يَدُمنَ قَتَلنَنَي

                         تَوالي الَّتي تَأتي المُنى قَد تَوَلَّتِ

وَكُنّا سَلَكنا في صَعودٍ مِنَ الهوى

                         فَلَمّا تَوَافَينا ثَبَتُّ وَزَلَّتِ

وَكُنّا عَقَدنا عُقدَةَ الوَصلِ بَينَنا

                         فَلمّا تَواثَقنا شَدَدْتُ وَحَلَّتِ

فَإِن تَكُنِ العُتبى فَأَهلاً وَمَرحَباً

                         وَحُقَّت لَها العُتبَى لَدينا وَقَلَّتِ

كُثيِّر عزة شاعر أموي (660 - 723م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات