«الشميمي والخوي».. رائعة حمدان بن محمد بصوت فايز السعيد

عواطف جياشة تنساب بين ثنايا أبيات قصيدة «الشميمي والخوي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، التي أطل بها على الملأ قبل نحو أسبوعين، ليأخذنا جميعاً في رحلة جميلة في دروب الشعر، مستثيراً عواطفنا وأفكارنا، وهو الشاعر الذي طالما جذبته «ريح المطر في كل ديره»، حيث يقول في مطلع القصيدة:

يا اهل الشعر الشعر لا ضقت ما دوّرت غيره

                            باسمه أحقّق أمانيّه واعبّر عن أمالي

تستثير العاطفه فكري وفكري يستثيره

                            يا كثر مالي ولكن الشعر هو راس مالي

 

رائعة سموه الشعرية لم تبق حبيسة الأوراق، وإنما حلقت أخيراً في فضاء الأغنية الإماراتية، محتلة صدارتها، بعد أن أطلقت أبياتها العنان لخيال الفنان والملحن الإماراتي فايز السعيد، الذي جذبته القصيدة بما تختزنه من روائع أدبية وموسيقية، ليصوغ لها جملاً لحنية أنيقة، زادت ألق القصيدة وروعتها. السعيد توسد في غنائه للقصيدة أوتار العازف العراقي جعفر صادق، الذي طالما أشعل بأوتار عوده شمعة ينير فيها طريقنا، ويزرع من خلال موسيقاه وروداً بيضاء تزهر دروبنا.

قصيدة «الشميمي والخوي» التي نشرها فايز السعيد على حسابه في «إنستغرام»، تمددت على نحو 4 دقائق، واستعان فيها بكليب تظهر مشاهده جولات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، في البر، ولقيت ثناء متابعي «سفير الألحان». في هذه الأغنية تمكن السعيد من إبراز أصالة الأغنية الإماراتية، وجمالية ما تختزنه من نغمات وألحان، فيما تجلى في الأغنية «شموخ» قصائد سمو الشيخ حمدان بن محمد، وما تمتلكه من جواهر لغوية، وهو ما يظهر في نهاية الكليب، الذي تزين بصوت سموه، أثناء إلقائه بعض أبيات القصيدة.

 

 

فايز السعيد كان قد أهدى أخيراً، سمو ولي عهد دبي، أغنية «استبشروا يا أهل الهجن» التي تغنى فيها بطيبة ومكارم سموه، حيث جمعت هذه الأيقونة الغنائية بين الفنان عيضة المنهالي الذي ترنم بصوته في كلمات القصيدة، والفنان والملحن فايز السعيد، الذي صاغ ألحان الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر محمد بن مشيط المري، بينما تولى توزيعها زيد عادل، وتولى ضبط إيقاعاتها سمير القطان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات