مصر تسترد قطعة أثرية من نيويورك

أعلنت مصر، عن نجاحها في استرداد قطعة أثرية كانت في طريقها إلى البيع بإحدى صالات المزادات في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية. وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، أمس، إن استرداد الجدارية الفرعونية «با - دي - سينا»، جاء نتيجة التعاون بين السلطات المعنية المصرية والأمريكية، والذي استمر لأكثر من عام، لافتة إلى أن هذا التعاون، كشف عن عدم شرعية خروج القطعة الأثرية من مصر، ثم التحفظ على الجدارية من الجانب الأمريكي، لحين تسليمها للسلطات المصرية.

ووفق البيان، قام الدكتور هشام النقيب، القنصل المصري في نيويورك، بتوقيع البروتوكول الخاص باستعادة الجدارية الأثرية، مع المدعي العام الأمريكي في نيويورك، وذلك في حفل مُصغر بمقر القنصلية العامة.

وأكد القنصل العام، في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، حرص مصر على حماية تراثها الثقافي، أينما وجد، مشدداً على ضرورة التصدي بكل حزم لحالات تهريب الآثار والمقتنيات الثقافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات