4 نصائح متخصصة لتسويق العلامات التجارية عبر «تيك توك»

مع تواصل ازدهار منصة «تيك توك» التي باتت واحدة من أكثر التطبيقات استخداماً في العالم، يتنامى توجه المتخصصين في مجال التسويق في مختلف المجالات لاستكشاف إمكانية الاستفادة من هذه المنصة للترويج لعلاماتهم التجارية، إذ تجاوز عدد مستخدميها 800 مليون شخص على مستوى العالم، وأصبحت الوجهة الجديدة التي يسعى المسوقون للوصول إليها.

هذا ما أكدته خبيرة صناعة المحتوى ووسائل التواصل الاجتماعي ريد خولوصي، خلال جلسة عقدت (عن بعد) عبر منصة «الشارقة تقرأ» بعنوان «التسويق على منصة تيك توك» ضمن فعاليات التواصل الاجتماعي في الدورة الـ 39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب.

مواكبة

كشفت خولوصي عن أن أغلب جمهور منصة «تيك توك» من جيل ما بعد الألفية، أو ما يطلق عليه «الجيل زد»، الذين يواكبون أحدث الصيحات التسويقية، وأشارت إلى أن تقديم قصة على منصة «تيك توك» يتطلب بعض المعايير، فمن السهل تقديم محتوى غير مناسب، لذا يجب أن يكون المحتوى ذا صلة باهتمامات الجمهور وأن يواكب أحدث الصيحات.

تعاون

وأوصت خولوصي المسوقين بالتعاون مع المؤثرين والمشاهير المبتدئين والمحترفين، وقالت: «يتوجب التأكد من توافق مواقف المؤثرين مع رسالة العلامة التي تسوقون لها، فضمان نجاح هذه الخطوة يعتمد على استخدام المشاهير للمنتج أو الخدمة».

صيغة رأسية

وفي ثالث نصائحها، أكدت خولوصي أهمية استخدام الصيغة الرأسية (العمودية) في تصوير المنتج، لأن توجه منصة «تيك توك» يعتمد على استخدام الهاتف في التصوير، ولهذا ينبغي التأكد من تصوير المحتوى بالصيغة الرأسية العمودية وليس بالصيغة الأفقية.

تحديات

وشددت خولوصي على أن «إطلاق تحديات الهاشتاغ»، التي تعد ميزة رئيسة لمجتمع منصة «تيك توك»، يساعد على الانتشار وتعزيز الجاذبية على المنصة، حيث يحب المستخدمون قبول التحدي والتفاعل معه وتصوير الفيديوهات وتحميلها، ويمكن للمسوقين الاستفادة من هذه التقنيات والأساليب.

وأضافت: «التركيز في منصة «تيك توك» ينصب على المحتويات التي يصنعها المستخدمون، فهو ليس كالدعاية والإعلانات ويعتمد بشكل أكبر على محتويات المستخدمين لدعم العلامة بطريقة أو بأخرى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات