مخلوق متحجر يبدّل مفهوم العلم

كانت محيطات العالم تعج خلال العصر الكامبري بمخلوقات سابحة غريبة، تطورت عبر ملايين السنين، لتتحول إلى شعب مفصليات الأرجل الحدية، وتتضمن الحشرات والعنكبوتيات والقشريات، وعديدات الأرجل.

اكتشف فريق من العلماء في معهد نانجينج للجيولوجيا وعلم الحفريات بالأكاديمية الصينية للعلوم، وفق موقع «إنفيرس»، مخلوقاً سابحاً سيغير طريقة فهمهم لمبدأ الارتقاء والتطور، ينتمي لفصيلة جديدة شبيهة بالروبيان، خصصوا لها دراسةً نشرت في مجلة «نايتشر» العلمية.

وكشف الباحثون في الدراسة، أن المخلوق المتحجر من مفصليات الأرجل، يتسم بعدد من الخصائص الجسدية، تتضمن وجود خمس أعين على القصبات، ومشابك خطافية معكوفة شوكية، تمتد إلى أعلى من أمام الجسم كالمخالب. ويبدو أن الكائن كان مسلحاً أيضاً، حيث كان يملك درع رأس مدمجة، وجسماً مركباً من قطع ومصفحاً، ولواحق تشبه المخالب على طول القشرة.

ويساعد هذا الاكتشاف، العلماء، على فهم ارتباط مفصليات الأرجل للعصر الكامبري ببعضها البعض، وكيف يعيش إرثها اليوم، متجسداً بالسرطانات والحشرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات