الليمور حلقي الذيل يحط رحاله في «ذا جرين بلانيت» دبي

أعلنت «ذا جرين بلانيت»، القبة البيولوجية الترفيهية والتثقيفية في دبي، عن انضمام المجموعة الأحدث إلى الغابات الاستوائية المطيرة، مع وصول ثلاثة حيوانات من الليمور حلقي الذيل!

وُلدت حيوانات الليمور الثلاثة في منشأة رعاية في أوروبا، وستكون بمجرد أن تصبح كبيرة بما يكفي، كخطوة من مبادرة الحفاظ على البيئة التي أطلقتها «ذا جرين بلانيت». وتعتبر هذه الكائنات التي يعود موطنها الأصلي إلى مدغشقر، من الأنواع المهددة بالانقراض مع وجود أقل من 2000 حيوان معروف منها في البراري بسبب إزالة الغابات وتجارة الحيوانات الأليفة غير المشروعة والصيد الجائر.

وتضم المجموعة أنثى واحدة بعمر 3 سنوات، وشقيقين ذكر وأنثى بعمر سنة واحدة، وسيكون هؤلاء الثلاثة أحدث المنضمين إلى «ذا جرين بلانيت». وباعتبارها مخلوقات اجتماعية للغاية، فيمكن حملها وهي نائمة في دفء، كما أنها تمضي الوقت في اللعب مع حيوانات الكسلان في الغابة المطيرة، أو مع الحمامات ذات التاج الفيكتوري.

وكان حيوان الليمور حلقي الذيل قد حظي بشهرة عالمية بفضل الملك جوليان في فيلم الرسوم المتحركة مدغشقر، ويمكن ملاحظتها بسهولة بفضل ذيولها المميزة والمخططة بوضوح باللونين الأسود والأبيض والتي تحب تحريكها. وعندما لا تفعل ذلك، فيمكن أن تجد هذه الحيوانات اللاحمة وهي تتغذى على الوجبات التي تحتوي على البروتين والفواكه في أرجاء القبة البيولوجية. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات