«كورونا» تُغيب ذكرى اكتشاف كنوز توت عنخ آمون

ألقت تداعيات جائحة كورونا، بظلالها على الاحتفال بالذكرى 98 لاكتشاف مقبرة وكنوز الفرعون الذهبي، الملك توت عنخ آمون، والتي تحل اليوم، وتوافق يوم الرابع من شهر نوفمبر من كل عام، حسب موقع 24 الإلكتروني.

وغابت مظاهر الاحتفال بالمناسبة، التي جعلت منها محافظة الأقصر التاريخية بصعيد مصر عيداً قومياً لها، جراء تراجع أعداد السياح وإجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد. وقال رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، محمد عثمان، إنه رغم غياب المظاهر الاحتفالية، فإن ذكرى اكتشاف مقبرة وكنوز الملك توت عنخ آمون، على يد المستكشف البريطاني، هوارد كارتر، تبقى حدثاً عالمياً مهماً، «لكون ذلك الاكتشاف من أعظم الاكتشافات الأثرية التي شهدها العالم عبر التاريخ».

وبحسب عثمان، كانت مدينة الأقصر تشهد في تلك المناسبة حالة من الزخم الثقافي والسياحي، تتمثل في إقامة كرنفالات فلكلورية، وعروض للبالون الطائر، إلى جانب عروض مائية، وندوات ومؤتمرات تناقش الجديد في علوم المصريات، لكن تداعيات جائحة كورونا غيبت معظم تلك المظاهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات