مرور آمن لكويكب «2018 VP1»

توقع الكثيرون أن يأتي كويكب 2018 VP1 بمفاجآت عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حسب موقع روسيات اليوم، كما تكهن بعض الفلكيين باصطدامه بالأرض يوم 2 نوفمبر الجاري.

لكنه لم يستهدف الأرض ولا أمريكا، واقترب منها إلى مسافة 400 ألف كيلومتر، ثم بدأ الساعة 14.33 يوم 2 نوفمبر، بتوقيت موسكو، يبتعد عنها بسرعة 9.2 كيلومترات في الثانية.

ويعني ذلك أن «كويكب الانتخابات الأمريكية» اقترب من الأرض إلى مسافة أكبر من المسافة التي تفصلنا عن القمر. يذكر أن كويكب 2018 VP1 اكتشف في 3 نوفمبر عام 2018 وأنه ينتمي إلى مجموعة الأجرام الفضائية التي تدور حول الشمس والتي تتقاطع مداراتها أحياناً مع مدار الأرض. ودفع هذا الأمر ببعض الفلكيين غير المسؤولين، إلى الاعتقاد أنه يمكن أن يصطدم بالأرض في 2 نوفمبر الجاري. إلا أن قطره يتراوح بين مترين و4 أمتار. ولم يكن يهدد الأرض حتى في حال اصطدامه بها، إذ إنه كان يحترق في غلافها الجوي دون أن يخلف أي أثر فيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات