ماس من الهواء صديق للبيئة

«ألماس صديق للبيئة مصنوع بالكامل من الهواء، باستخدام الكربون الممتص منه..». هذا هو آخر الابتكارات في صناعة الألماس، التي أعلن عنها أخيراً، مليونير بريطاني وخبير بيئي، حيث يعد خططاً لإبداعه. فقد قام ديل فينس مؤسس شركة الطاقة الخضراء، رئيس نادي كرة القدم «فوريست غرين روفيرز»، بتطوير ماس صديق للبيئة، عن طريق امتصاص الكربون من الهواء، وقد صنع في غلوسيسترشاير.

وتستخدم العملية، حسب موقع روسيا اليوم، منشأة للتعدين، لسحب الكربون من الغلاف الجوي، حيث توفر الرياح والشمس، الطاقة. وتعيد العملية أيضاً استخدام مياه الأمطار المجمعة. وتقول الشركة إن هذه العملية، هي وسيلة لتحدي التعدين التقليدي للماس، الذي يتسبب في أضرار لكوكب الأرض.

واستغرق فريق إبداع المشروع، أكثر من خمس سنوات للحصول على التقنية الصحيحة، ما يضمن أنها متطابقة مادياً وكيميائياً مع الماس المستخرج من الأرض. ويحتاج تصنيع الماس الصديق للبيئة، المعتمد من المعهد الدولي للأحجار الكريمة، أسبوعين.

وتستخدم «التكنولوجيا الخضراء»، ثاني أكسيد الكربون، الذي يتم التقاطه من الغلاف الجوي لتكوين الماس، وهو مطابق كيميائياً للماس المستخرج من الأرض، باستخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية، مع المياه التي يتم جمعها من الأمطار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات