15 ألف شوكة طعام لصنع تمثال دبة وابنها

لم يترك ديفيد ماك أولي شوكة معدنية واحدة في متاجر إدمونتون الكندية للأشياء منخفضة الأسعار تحقيقاً لمشروع فني شكل شغفاً له وتحوّل لعنصر تغيير حقيقي في مسيرته الفنية؛ فعامل اللحام البالغ من العمر 42 عاماً قرر صنع تمثال عملاق لدبة وابنها بعد أن اكتشف ميله لإبداع الأعمال الفنية قبل عامين فقط، وبدأ بمنحوتات صغيرة لسلاحف وطيور قبل أن يتسبب احتراق منزله بوقف قسري عن المتابعة.

وأشار ماك أولي، الذي يعيش في الحظيرة حالياً، إلى أن الحريق أتى على كل شيء عدا مشاريع قليلة كالهيكل المصنوع من الأسلاك المعدنية لدبّ لم يكن قد نقله إلى داخل المنزل. وقال معلقاً: «حين بدأت العمل عليه أدركت أنه سيغير قواعد اللعبة، هناك شيء ما مميز حيال هذه الدبة بالنسبة لي شخصياً. كل شيء يدفعني للعمل على مزيد من الأعمال الفنية».

ولا يزال العمل جارياً على المنحوتة التي تبلغ 5 أقدام طولاً و3 أقدام عرضاً.

ويعتقد ماك أولي أن العمل سيستهلك حوالي 15 ألف شوكة لإتمام المنحوتة، إضافة لما يتراوح بين 3000 و5000 شوكة أخرى للدب الصغير. ويشير إلى أن المشروع سيكلف إجمالي 15 ألف دولار و600 ساعة عمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات