عمرها 103 أعوام وتقهر الجائحة

شفيت مسنة مكسيكية تبلغ من العمر ١٠٣ أعوام كانت تعاني مرضاً رئوياً حاداً ومزمناً من وباء (كوفيد 19)، بعدما 11 يوماً في المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت دونا ماريا خضعت لفحص الفيروس وجاءت نتيجته إيجابية، لكنها لم تكن تعاني من ارتفاع ضغط الدم، ولا داء السكري أو البدانة، وهي عوامل تفاقم خطورة الإصابة.

وأعلن المعهد المكسيكي للضمان الاجتماعي أن «هذا الأمر أسهم في تكلّل علاجها بالنجاح». وكانت المرأة أدخلت في سبتمبر الماضي المستشفى الحكومي في غوادالاخارا بولاية خاليسكو إثر معاناتها من سيلان الأنف، وارتفاع الحرارة وصعوبة التنفس، لكنّها لم تحتج إلى جهاز المساعدة على التنفس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات