خطأ في برنامج لمحاكاة الطيران يشوّه صورة مطار برازيلي

تسبب خطأ مطبعي في البيانات المُدخَلَة إلى برنامج لمحاكاة الطيران من تطوير شركة «مايكروسوفت» الشهيرة للبرمجيات في إظهار أحد مطارات البرازيل في صورة مشوهة، بحيث بدا كما لو كان يُخفِي أسفله هُوًة عميقة ومخيفة.
وبحسب ما نشرته شبكة «سي إن إن»، كان أحد مستخدمي برنامج المحاكاة يمارس تجربة الطيران التشبيهي من خلال البرنامج ويحاول الهبوط افتراضيا في مطار «لاجوا نوفا»، وهو مطار موجود فعلياً على أرض الواقع بولاية «ريو غراندي دو نورتي» البرازيلية.
وأثناء ممارسته للعبة، اكتشف المستخدم وجود الهوة أسفل المطار. وذكرت «سي إن إن» أن المستخدم، والذي يطلق على نفسه اسم «Reserved Window»، وتعني بالعربية «نافذة محجوزة»، كان لديه من الشجاعة ما يكفي لقيادة طائرته افتراضياً أسفل الهُوًة.
وعند إطلاع خبراء لدى مجلة «بي سي جيمر» المتخصصة في شؤون ألعاب الإنترنت على الأمر، رجحوا أن يكون ظهور هذه الهُوًة لمستخدمي التجارب نتيجة خطأً مطبعي، وربما يتمثل في إدخال ارتفاع المطار عن سطح الماء إلى جدول بيانات البرنامج بشكل خاطئ. 
ومما يُعزٍز هذا الاحتمال أنه لوحظ للخبراء بالفعل إدراج بعض الأبعاد الغريبة وغير المنطقية في بيانات البرنامج.
وكانت «مايكروسوفت» قد أعادت تشغيل برنامج محاكاة الطيران في أغسطس الماضي بعد فترة توقف. وتعتمد فكرة البرنامج على اصطحاب المستخدم في رحلة طيران افتراضية عبر مركز الأرض، بحيث يتوقف المستخدم خلالها في عدة مطارات موجودة فعلياً على أرض الواقع. 
وبثت «سي إن إن» على موقعها باللغة بالعربية مقطع فيديو منتشر حالياً على موقع «يوتيوب» يصور الرحلة التشبيهية إلى مركز الأرض، والتي كشفت عن وجود هذه الهُوًة الافتراضية.
كلمات دالة:
  • مايكروسوفت،
  • لاجوا نوفا،
  • المحاكاة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات