فسيفساء الحيوانات تزيّن مداخل بيوت بروكسل

اختار الناس صوراً لقططهم من أجل مشروع تجميلي في بروكسل يرمي لتركيب فسيفسائيات عند مداخل البيوت. الفكرة انطلقت كمشروع فردي للفنانة إنغريد سكرييرز التي دعت الناس بعبارة تقول «أنا مجرد غريبة تلتقط الصور، أرسلوا المزيد من البلاطات!»، وامتدت لتتحول إلى مبادرة تضم أرجاء بلدية بحالها تقع في مدينة شيربيك البلجيكية المحاذية لمدينة بروكسل.

وها هي تشهد اليوم على تركيب أي قطعة من الفسيفساء إما من إبداع المواطنين أنفسهم أو عبر فنان محلي. عدد من الناس اختار للوحات الفنية أمام منزله أن تبرز أصدقاءهم المدللين من ذوي الشعر واستعراض أفضل الحيوانات الأليفة لديه، وقد تراوحت التصاميم المتفردة بين الرسوميات المرحة للحياة البرية، والمشاهد الحضرية المتنوعة.

كما وثّق حساب عبر انستغرام الأعمال الفنية المنتشرة في شوارع المدينة مستعرضاً جمالية المبادرة بمئات الصور. وكانت البلدية قد طلبت عبر موقعها من المواطنين الراغبين بالمشاركة في المبادرة ملء طلب استمارة وإرساله مرفقاً بعنوان البريد الإلكتروني مع إشارة إلى الصورة المرغوب تنفيذها، إما شخصياً أو عبر فنانين محليين أرفقت لائحة بأسمائهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات