الدلافين الوردية تعود إلى مياه هونغ كونغ

بدأت الدلافين الوردية في العودة إلى بعض أكثر الممرات المائية البحرية ازدحاماً في العالم حول هونغ كونغ، وذلك بعد أن أدت القيود المفروضة لمواجهة كورونا، إلى تقليل التلوث الضوضائي، وتحسين الظروف في موائل تلك الثدييات النادرة.

ويشار إلى أن الدلافين الوردية، المعروفة أيضاً باسم الدلافين البيضاء الصينية، تحصل على لونها الوردي من خلال الأوعية الدموية المرئية، وليس بسبب وجود صبغة، وهو الأمر الذي يعمل كمنظم لدرجة الحرارة.

ويعود الموطن الأصلي لتلك الحيوانات، إلى مصب نهر اللؤلؤ غربي هونغ كونغ، وأيضا في المياه المحيطة بماكاو وتايوان وسنغافورة، وذلك على الرغم من تضاؤل ​فرص رؤيتها على مر السنين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات