كبسولة أعشاب بحرية لإصلاح عضلة القلب

أفاد علماء في الولايات المتحدة بأنهم طوروا كبسولة أعشاب بحرية مليئة بالخلايا الجذعية يمكنها إصلاح الضرر الذي يلحق بالشخص بعد التعرض لنوبة قلبية.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية يجرى اختبار تلك الكبسولة الصغيرة التي تبلغ سماكتها حبة الرز على مرضى النوبات القلبية.

الكبسولة التي طورها علماء في جامعة رايس وكلية بايلور للطب في هيوستن تكساس، يجرى حقنها في القلب من خلال شق في جانب الصدر، وهي مليئة بنحو 30 ألفاً من الخلايا الجذعية من المفترض أن تبدأ عملية إصلاح الضرر الذي لحق عضلة القلب بسبب نقص الدماء، وهو ما يحدث عادة أثناء النوبات القلبية.

والفكرة من ذلك أنه بمجرد وضعها في المكان، ستبدأ بالنمو لتصبح عضلة قلب صحية في غضون أسابيع من الإصابة بالنوبة القلبية، وإصلاح الضرر. يبلغ قطر الكبسولة 1.5 ملمتر وتمتاز بغشاء مسامي يسمح للخلايا الجذعية بالهرب تدريجياً.

ووفقاً لنتائج المختبر كان هناك بعد أربعة أسابيع من حقن كبسولة الأعشاب البحرية تلك، تحسن في كمية الدماء التي بمقدور القلب ضخها عند كل نبض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات