مقاهي الطائرات تحصد نجاحاً في تايلاند

حلقت فكرة «مقاهي الطائرات»، التي اعتمدتها تايلاند، أخيراً، ومنحت بموجبها محبي السفر فرصة الادعاء بأنهم يطيرون في السماء، بعد أن ألزمتهم جائحة «كورونا» منازلهم.

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية أن محبي تناول القهوة يجلسون بارتياح في مقاعد الدرجة الأولى على متن طائرة تجارية في مدينة باتايا الساحلية، ويستمتعون بالتقاط صور السيلفي. ويحمل بعض «المسافرين» تصاريح الركوب في يدهم، ويختارون القيام بجولة داخل قمرة القيادة.

وقد أعرب ثيبسودا فاكسايثكونغ، أحد هؤلاء الركاب البالغ من العمر 26 عاماً، عن سعادته بالأمر قائلاً: «يمكنني من خلال هذا المقهى أن أجلس في الدرجة الأولى، وأتجول في قمرة القيادة مدعياً أنني قبطان الطائرة. هذا كثير من المرح».

أما شاليسا شويزرانوي، صاحبة الأعوام الـ25 فأكدت أن الرحلة كانت جيدة تماماً كتلك التي كانت تقوم بها قبل الجائحة، التي أقفلت حدود تايلاند في مارس الماضي. وقالت: «الجلوس في قسم الدرجة الأولى يمنحني الشعور بأني على متن الطائرة فعلياً أطير في السماء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات