قصة خبرية

صور سماء نيويورك تزين منحوتة «أقصر من النهار»

تستكشف الفنانة الأمريكية سارة سزي، مفاهيم الوقت والفضاء، من خلال منحوتة كروية ضخمة جديدة بعنوان «أقصر من النهار» في إيحاء لقصيدة إميلي ديكنسون «لأنني لم أتمكن من التوقف من أجل الموت» التي تتأمل في الراحة المنتظرة في نهاية الحياة.

التحفة الكروية التي تم الكشف عنها مؤخراً في مطار لاغوارديا، جاءت معلقةً فوق الردهة في المبنى «ب» بزنة بلغت خمسة أطنان. وقد تمكنت الفنانة المقيمة في نيويورك من خلالها باجتذاب عظمة الغلاف الجوي العلوي وتغيراته من اللون الأزرق الفاتح صباحاً، إلى المغيب النابض والألوان الغنية لليل، من خلال ما يقارب ألف صورة للسماء. الصور المطبوعة تم ثبيتها بالألمنيوم والحديد بواسطة كماشات مستدقة، وتظهر للمشاهدين كلما تحركوا حول التحفة العملاقة، تماماً كما تدور الأرض حول الشمس على مدار ساعات النهار.

وتأتي تحفة سزي الأخيرة متناسقةً مع منظورها القائم على ربط التركيب بسياقه على نحو وثيق. وقد تم تمويل تحفة لاغارديا «أقصر من النهار» من قبل صندوق الفنون العامة وشركاء «لاغوارديا غيتواي» إضافةً لثلاثة مشاريع أخرى للفنانين جيب هين ولورا أوينز وسابين هورينغ.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات