مشروع فني يضيء شارعاً لندنياً بالألوان

تعاونت الفنانة البريطانية كاميل والالا مع عودة لندن للحياة بعد فترة الإقفال العام مع مبادرة فناني «وود ستريت وولز» لإبداع أضخم المشروعات الفنية في العاصمة التي حوّلت شارع شرق لندن بالكامل.

مهرجان والالا كما تمت تسميته هو المشروع الأول الممول مجتمعياً للفنانة المبدعة، وقد تم رصد 40 ألف جنيه لجعله واقعاً. وقد ولد متفجراً بالألوان والإبداع والفرح الذي زين واجهة رمادية باهتة من المتاجر الممتدة على طول حيّ كامل تقريباً على شارع لايتون العام.

مستعرضاً كماً من الألوان المبهرجة والأشكال الهندسية الدينامية جاء العمل الفني لكاميل مصمماً من قبل المجتمع كذلك، بما يتوافق مع قناعة الفنانة بأن الفن يجب أن يكون ملفتاً وموصولاً بالجمهور الذي يخدمه. وقد ساعد اللندنيون في رسم ملامح التصميم النهائي من خلال التصويت على ما يفضلون عبر الإنترنت قبل الشروع في الطلاء.

وتعتبر كاميل أن الفنون والألوان يتسمان بقدرة هائلة على نشر الإيجابية سيما على نطاق واسع ممتد كالشارع، وتضيف: إنه لمن الرائع أن تحظى بفرصة لتترك تأثيراً بهذا القدر على المنظر والشعور منتشراً عبر حيّ بأكمله، وإنه أمر ملهم أن تشكل جزءاً من مبادرة مدفوعة مجتمعياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات