تحرير أطفال حبسهم أهلهم خوفاً من «كوفيد 19»

في قرار هو الأول من نوعه منذ بدء أزمة كورونا، أمرت محكمة بانتزاع 3 أطفال من حضانة والديهم، بعد أن قاما بحبسهم داخل منزلهم في السويد لنحو 4 أشهر خوفاً من تعريضهم للفيروس، حسب موقع سكاي نيوز.

وخلال المحاكمة قال محامي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عاماً، إنه تم حبسهم داخل المنزل بين شهري مارس ويوليو، ومنعهم من الخروج من المنزل تماماً. وأضاف أن والدي الأطفال أغلقا باب المنزل بالمسامير لمنعهم من الخروج، كما حبسا كل واحد منهم على حدة في غرفته لمنعهم من الاختلاط حتى ببعضهم البعض.

وذكرت صحيفة «الغارديان» البريطانية أن الوالدين لا يتقنان اللغة السويدية، وكانا يستمدان المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا من وسائل الإعلام في بلدهما الأم، حيث يتم فرض إجراءات أكثر صرامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات