معرض في هولندا لتصميم «أطفال رقميين»

نفحة من معنى الأبوة شعر بها ثنائي بعد قيامه بتصميم «أطفال رقميين» في معرض الواقع الافتراضي في هولندا.

وقد اختارت جنيفر فان إكسل وفروك إنغل على سبيل المثال خصائص ومميزات وشخصية ومظهر طفلهما الآلي عبر الإجابة عن أسئلة على لوح حاسوبي كجزء من معرض «آي في إف إكس: كن والداً اليوم».

وقد جلسا على أريكة في غرفة مستقبلية التصميم ذات إضاءة خافتة وستائر منسدلة تشكل جزءاً من تركيب ضخم يدعى «آي في إف إكس: الأبوة ما بعد البشر في واقع هجين» ابتكرته مصممة الفنون المرئية الهولندية فيكتورين فان ألفن التي قالت في حديث لوكالة «رويترز»: «لقد دخلت في حوارات عميقة وشخصية شكلت مصدر إلهام لي».

بما في ذلك أشخاص أرادوا الحصول على أطفال ولم يتمكنوا وآخرون ممن خسروا أولادهم وجيران يفكرون في التلقيح الصناعي، تضيف ألفن.

كما تؤكد أن تلك الحوارات الجميلة الملهمة والروايات والنقاشات التي كانت تجري شكلت أساس مشروعها المستقبلي الغريب، حيث تعتبر أنها أعطت نفسها مهمة مستحيلة لخلق حضور في عالم الواقع الافتراضي.

إلا أن السؤال الأبرز يبقى ما إذا كان سيتم السماح للإبداع الاصطناعي بالتكاثر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات