انفجار أعظم على بعد 2400 سنة ضوئية

حقق تلسكوب هابل بعض الاكتشافات الرائعة خلال الثلاثين عاماً التي قضاها في الفضاء، بما في ذلك «ظل الخفافيش» على زحل، والنجوم الأولى التي تشكلت في وقت أبكر مما كان يُعتقد سابقاً.

والآن، تمكن من اكتشاف دليل على وجود انفجار مستعر أعظم على بعد 2400 سنة ضوئية يشبه الشريط البرتقالي، يعبر الفضاء.

وقالت وكالة ناسا في بيان: إن الصورة جزء من موجة انفجار مستعر أعظم في كوكبة الدجاجة (أو البجعة)، والتي توجد في نصف الكرة السماوية الشمالي، حيث تغطي مساحة 36 مرة أكبر من البدر.

وأضافت ناسا: «أدى انفجار المستعر الأعظم الأصلي إلى تطاير نجم محتضر أكبر بنحو 20 مرة من كتلة شمسنا منذ ما بين 10000 و20000 عام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات