فرقة بوب تغني وتعزف لجمهور في السيارات

مع هبوط الليل في العاصمة الإندونيسية، صعدت فرقة البوب الإندونيسية «كاهيتنا» إلى المسرح، لإحياء حفل تابعه الجمهور في السيارات، واستمر ساعتين، واجتذب صفوفاً من السيارات المتوقفة. وعزفت الفرقة المؤلفة من ثمانية أفراد، ألحاناً عاطفية، مستغلة حنين الناس إلى تلك الألحان التي أدتها الفرقة في ذروة نجاحها في التسعينيات، حيث أطلق الجمهور أبواق سياراتهم وأضاؤوا أنوارها.

وتصارع إندونيسيا زيادة في حالات الإصابة بفيروس «كورونا»، وقد سجلت زيادة يومية في حالات الإصابة التي بلغ مجملها 170 ألف حالة، و7261 وفاة. وقال منظمو حفل السبت، إنهم أعطوا أولوية لسلامة الناس، وطلبوا من الجمهور وضع كمامات، وإثبات عدم إصابتهم بالفيروس. واجتذب الحفل حشداً مؤلفاً من 900 شخص في 300 سيارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات