حدائق «كيو» البريطانية في انتظار محبي النباتات

سواء كنت من محبي الأشجار أو من عشاق الأزهار فإنه لا يوجد مكان أفضل من الحدائق النباتية الملكية «حدائق كيو» في لندن، إذا كنت مولعاً بالنباتات. ويوجد في حدائق كيو، حديقة الحدائق، متنزه هائل وبيوت زجاجية خلابة ترجع إلى العصر الفيكتوري ومسماه على اسم الملكة فيكتوريا التي عاشت من 1819 حتى 1901.

آنذاك كانت الإمبراطورية البريطانية تغطي ربع العالم، وشرع علماء النباتات في حدائق كيو في إنشاء إمبراطورية من النباتات. لقد أرادوا تمثيل كل الأنواع في عالم مصطنع يتم بحرص تدفئته وريّه وحمايته من سماء لندن الغائمة.

ومن بين الأجزاء المهمة في «كيو» منطقة «ميلينيوم سييد بنك»، بحسب ويل سبولسترا مشرف بيت النخيل (بالم هاوس). ويقول: «هنا نخزن البذور» من الكثير من الأنواع النباتية في العالم قدر المستطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات