دهمه قطار خلال بث مباشر على «التواصل»

سجل فنان شهير في مدينة بلويستي في مقاطعة براهوفا الرومانية، لحظات حياته الأخيرة قبل وفاته في حادث اصطدام سيارته بقطار، وذلك عندما كان يجري بثاً مباشراً عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، صور أحد نجوم الموسيقى الصاعدين في رومانيا تافي بوستيو (29 عاماً) نفسه وهو يستمع إلى الموسيقى بينما كانت تقود زوجته (24 عاماً) السيارة.

وكان المغني يستمتع بأجواء من المرح والرقص، وينظر ويبتسم إلى زوجته التي شوهدت تنظر أثناء عبور المزلقان بحثاً عن أي قطارات قادمة، ولكنها لم تلتفت جيداً إلى القطار الذي دهسهما، حسبما أظهر الفيديو الذي نشره الموقع. ووثق الفيديو اللحظات الأخيرة من حياة المغني وهو يصرخ في رعب عندما أدرك الخطر الذي يواجهه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الزوجة لا تزال في العناية المركزة في مستشفى بمقاطعة براهوفا. كما ذكرت أنه قبل شهر من وفاته، نشر المغني تافي رسالة في حسابه الخاص عبر موقع «فيسبوك» كتب فيها: «يوماً ما سيأخذك القطار الخاطئ إلى المحطة الصحيحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات