«حدباء الصين» تمشي مستقيمة بعد عملية ثورية

تمكنت شابة صينية عانت من انحناء شديد في الظهر من المشي بقامة مستقيمة أخيراً بعد 10 سنوات من العناء. الشابة الصينية التي يطلق عليها اسم «الفتاة القابلة للطي» خضعت أخيراً، لأربع عمليات جراحية على مدى 3 أشهر لإصلاح ظهرها المنحني. وقالت وسائل إعلام محلية إن الشابة شياو يو (23 عاماً)، اضطرت للمشي بطريقة منحنية لمدة عقد من الزمن، حيث يضغط صدرها على فخذيها بسبب مرض نادرة.

وقالت شياو يو للصحافيين: «يمكنني أخيراً رؤية السماء بعد أن تمكنت من الوقوف بجسم مستقيم بفضل الجراحة التي غيرت حياتي». وعانت الشابة من التهاب الفقار اللاصق، وهو نوع نادر من التهاب المفاصل، إذ تسبب الحالة التهاباً في العمود الفقري، ما يجعل الظهر والقفص الصدري والرقبة متصلبة ومؤلمة.

وأجرى أطباء من مستشفى جولو، 4 عمليات جراحية بين أبريل ويوليو الماضي، للسماح للشابة بالوقوف بشكل مستقيم والمشي بشكل صحيح مرة أخرى. وأثناء حديثها إلى الصحافيين، لم تستطع شياو إخفاء حماسها بجسدها الجديد وقالت: «أنا أطول.. في الماضي كنت أمشي ورأسي منخفض وكل ما يمكنني رؤيته هو الأرض».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات