كويكب جديد مرّ بمحاذاة الأرض

مر كويكب طوله من 3 إلى 6 أمتار على بعد 2950 كيلومتراً من الأرض، الأحد، بحسب وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، التي أشارت إلى أنها المسافة الأقرب لجسم كهذا يرصد قرب الأرض.

وحتى لو اصطدم بالأرض لم يكن متوقعاً أن يلحق الكويكب «2020 كيوجي» الأضرار، إلا أن تفككه في الجو كان ليشكل كرة نار على ما ذكر مختبر «جيت بروبالشت لابوراتوري» التابع لـ«ناسا» في بيان.

ومر الحجر النيزكي فوق جنوب المحيط الهندي، الأحد عند الساعة 0408 بتوقيت غرينتش، بسرعة 12,3 كيلومتراً في الثانية، على مسافة أعلى بكثير من المدار الثابت على ارتفاع 36 ألف كيلومتر، الذي تركن فيه غالبية الأقمار الاصطناعية المخصصة للاتصالات. ورصد الكويكب بعد ست ساعات على مروره بواسطة التلسكوب «زويكي ترانسيينت فاسيليتي» في مرصد بالومار في جامعة كالتك في كاليفورنيا على شكل خط مضيء في السماء.

وأوضحت «ناسا» أن كويكبات من هذا الحجم تقترب من الأرض بضع مرات في السنة، ولكن يصعب رصدها إلا إذا كانت متوجهة مباشرة نحو الأرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات