قطعة ليغو عالقة في أنف طفل تظهر بعد سنتين

في عام 2018 اصطحب والدا الطفل سمير أنور ابنهما إلى الطبيب، بعد أن أدخل في أنفه قطعة من لعبة «ليغو»، لكن الأخصائي لم يتمكن من العثور عليها.

سمير الذي يعيش في دنيدن بنيوزيلندا، كان عمره 5 سنوات عندما وقعت الحادثة. وقبل أيام، بينما كان الطفل الذي أصبح الآن في السابعة من عمره يستمتع بشم طبق كعك، سقطت من أنفه قطعة الليغو المفقودة.

ونقلت صحيفة «ذا نيوزيلند هيرالد»، عن والد سمير، قوله: «في يوم، أخبرنا أنه أدخل قطعة من الليغو في أنفه. حاولنا إخراجها، ولم نفلح». وأوضح أن الأطباء لم يتمكنوا كذلك من العثور على الليغو داخل أنف ابنه. وفي ليلة الأحد الماضي، شعر الصبي بألم مفاجئ في أنفه، ثم لم تلبث أن سقطت قطعة الليغو من أنفه.

أما الطفل سمير، فصاح فورها: «أمي، لقد وجدت الليغو!».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات