صور «تطفو في الهواء» عبر أول شاشة شفافة

كشفت شركة صينية للإلكترونيات عن تلفزيون ذي شاشة شفافة يعرض صوراً تبدو وكأنها «تطفو في الهواء». والتلفزيون الذي صنف الأول من نوعه في العالم، انتجته شركة «شاومي» ويدعى «مي تي في لاكس»، حيث يتسم بشاشة عرض شفافة تماماً، من الحافة إلى الحافة، ما يجعلها تبدو كقطعة زجاج عادية تسمح للمشاهد أن يرى من خلالها الجهة الأخرى.

وكانت نوعية التلفزيون الزجاجي ممكنة بسبب اعتماد تكنولوجيا الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء. وهو خلافاً للتلفزيونات الأخرى التي تستعمل تقنية «الليد» المستخدمة في إضاءة شاشة «إل سي دي» فإن بيكسلات التلفزيون الحديث ذاتية الإضاءة بما لا يحتاج للإضاءة الخلفية.

ويعني ذلك أنه في حين تتطلب التلفزيونات العادية لوحاً خلفياً يحتوي على وحدات معالجة، فإن تلك العناصر مدمجة داخل قاعدة تلفاز «مي تي في لاكس».

ويعلو القاعدة الأسطوانية غطاء يشبه «الأقراص المضغوطة» التي تقول الشركة إنها صممت للمساعدة على الاندماج مع بقية المحيط. وسيتم إطلاق التلفزيون فائق الحداثة الجديد في الصين بسعر يصل إلى نحو 5500 جنيه إسترليني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات