كلمات هاري في حفل زفاف أخيه أبكت دوقة كامبردج

ذكرت مصادر في القصر، أخيراً، أن الأمير هاري، أبكى دوقة كامبردج كيت ميدلتون في حفل زفافها على أخيه، الأمير وليام في عام 2011.

وكان الأمير هاري، دوق ساسكس، إشبين العريس في حفل الزفاف الملكي الذي دخل التاريخ، والذي حضره 200 من الضيوف من أنحاء العالم، وشاهده مليارا شخص من أنحاء العالم في 29 أبريل 2011 في وستمنستر آبي.

تنقل «ديلي إكسبرس» ما ذكرته كاتبة السير الذاتية، كايتي نيكول، عام 2017 في كتابها بعنوان «هاري: الحياة والفقدان والحب» تفاصيل عن خطاب الإشبين في قصر باكنغهام بعد تناول الضيوف وجبة من ثلاثة أطباق، والذي أفاد أنه جعل الدمع يسيل من عيني كيت، لا سيما ما قاله في وقتها: «الرومانسية التي دامت عقداً من الزمن بين العروسين شكلت مصدر إلهام لي».

وكانت الكاتبة قد وصفت الخطاب بالمؤثر والدافئ والمرح، مشيرة إلى أن حس الدعابة الكلاسيكي لهاري كان حاضراً أيضاً، عندما قال على سبيل الدعابة، إن وليام لم تكن لديه ذرة من الرومانسية في جسده قبل أن يلتقي بكيت، لهذا شعر بجدية الأمر عندما بدأ وليام بمغازلة كيت بصوت ناعم على التلفون، فأضحك الضيوف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات