قصص 113 يوماً في «الحجر» في رسومات على جدار

وثقت فنانة تدعى فيكتوريجا، 113 يوماً من حياتها على «انستغرام»، برسومات على جدار منزلها، وذلك أثناء بقائها تحت الحجر الصحي.

وأفادت الفنانة التي تعمل تحت اسم «أرتيستفيك» على «انستغرام»، لموقع «ماي مودرن مت»، بأنها باشرت تلك الرحلة الإبداعية الطويلة، بعد أن أتاح لها الحجر المنزلي الوقت الكافي للبدء بتلك المغامرة الهائلة.

وتُعرف الفنانة بإبداع بطاقات معايدة، ومنتجات خزفية، لكنها غيرت روتينها اليومي خلال الحجر المنزلي، والتقطت الفرشاة والقلم ورسمت على جدار منزلها، وتلك الرسومات الصغيرة أصبحت طقساً يومياً بالنسبة لها، حيث دام مشروعها 113 يوماً لتغطية الجدار بالكامل بمنمنماتها.

وقالت فيكتوريجا إنها لطالما أرادت أن ترسم على هذا الجدار، ولكن مع بدء الحجر المنزلي، حصل الأمر بشكل طبيعي.

وبالنظر عن كثب، تنقل رسوماتها اهتماماتها في تلك الفترة، حيث استخدمت حياتها اليومية كونها مصدر إلهام، فدونت ما كانت تتناوله من طعام، وقطتها اللطيفة، ونثرات من أعمالها، وحتى قضايا اجتماعية كان لها صدى خلال الحجر، بما في ذلك أخبار حركة «حياة السود تهم»، لتنتهي بمشروع أشبه بمذكرات يومية، وكانت تلك طريقة مذهلة لتوثيق تلك الأوقات المليئة بالتحديات والمحفزة على التغيير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات