«منحوتات نباتية» تصوغ عوالم صفاء وسلام

بهدوء وسكينة، تمر أمام نظرنا دورة حياة الطبيعة في فيلم الرسوم المتحركة للفنان أزوما ماكوتو، «قصة الأزهار»، في احتفاء بالدراما الدقيقة التي تجمع حشرات الحديقة بنمو النباتات.

يصمم ماكوتو، وهو فنان أزهار، منحوتات نباتية ضخمة داخل مشاهد الحياة اليومية في اليابان، ثم يعمد إلى بث الحياة فيها مسلطاً الضوء على تفاعلها مع المجتمع، باستخدام الفوتوغراف والفيديو. وفي ابتكار فيلمه القصير، انضم الرسام إلى الرسامة كايتي سكوت ورسام الرسوم المتحركة جيمس باولي، لإنشاء حديقة أزهار بالرسوم المتحركة من أطراف الجذور حتى أعلى البتلات، مبيناً تفاصيلها الدقيقة بأجواء تبعث على الارتياح، وذلك بهدف تعليم الجميع عن دورة حياة الطبيعة.

ويروي الفيلم قصة حديقة خارج مدينة، يمكن للمشاهد عبورها إلى عالم من الصفاء والسلام، بحيث يشعر بقطرات الندى تتدحرج من الأوراق والجذور تنتشر في التربة، في تسليط للضوء على نوع التأثير متعدد الحواس. وفيما يحتل نشاط الحديقة الهادئ مركز الصدارة، يتكشف تدريجاً عالم ساحر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات