«شبيهة» درب التبانة تبعد 12 مليار سنة ضوئية

أعلن علماء فلك أنهم اكتشفوا مجرة صغرى، تبعد 12 مليار سنة ضوئية عن الأرض تشبه بدرجة كبيرة مجرة درب التبانة، مع حلقة ضوء في قلب الظلام.

هذه المجرة التي سميت «أس بي تي 0418-47» بعيدة جداً لدرجة أن ضوءها احتاج إلى أكثر من 12 مليار سنة ليصل إلى الأرض، ويراها العلماء كما كانت حين كان عمر الكون 1,4 مليار سنة أي 10% فقط من عمره الحالي، وفق «بيان» للمرصد الأوروبي الجنوبي، الذي شارك في هذا الاكتشاف.

وفي تلك الحقبة، كانت المجرات لا تزال قيد التشكّل.

هذه المجرة الصغرى المكتشفة بفضل شبكة التلسكوبات الراديوية «ألما» في شمال تشيلي، تشبه بدرجة غريبة درب التبانة، إذ تتشارك معها كثافة النجوم ذاتها حول مركز المجرة ودوران القرص عينه أيضاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات