تكنولوجيا جذعية لاستعادة سلالة منقرضة

قطع من الجلد وبويضات وعينات أنسجة.. هذا كل ما تبقى من «إيمان»، آخر أنثى وحيد قرن في ماليزيا، نفقت في نوفمبر الماضي بعد محاولات تكاثر فاشلة. والآن يعلق العلماء آمالهم على تكنولوجيا خلايا جذعية في استعادة السلالة الماليزية من وحيد القرن باستخدام خلايا مأخوذة من «إيمان» وحيوانين نافقين. وقال خبير علم الأحياء الجزيئي محمد لقمان في معمله بالجامعة الإسلامية في ماليزيا «أنا واثق جداً.. إذا مضى كل شيء على نحو جيد فلن يكون ذلك مستحيلاً». لكن العالمين توماس هيلدبرانت وسيزار جالي اللذين يقودان فريق الأبحاث قالا إن الطريق لا يزال طويلاً. (كوانتان/ ماليزيا) - رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات