أطول ناطحة سحاب «مسبقة الصنع» في سنغافورة

سترتفع أطول ناطحة سحاب «مسبقة الصنع» في سنغافورة، على أن تتم عملية تجهيزها في ماليزيا. ووفقاً لشبكة تلفزيون «سي إن إن» الأمريكية، ستتكون ناطحة السحاب، من برجين بارتفاع 192 متراً، مع 988 شقة وما يقرب من 3 آلاف وحدة مكدسة رأسياً، على أن يجري بناء أجزاء كبيرة من هياكل البرجين على الحدود مع ماليزيا، قبل نقلها إلى سنغافورة المكتظة سكانياً.

وأفادت شركة «إي دي دي بي» التي تقف وراء المشروع السكني المسمى «أفينيو ساوث ريزيدنس»، أن البرجين سيتم بناؤهما بطريقة معروفة باسم «البناء الحجمي الجاهز المسبق الصنع»، وأن طريقة البناء تلك تتسم بكثافة عمالية أقل، ويمكنها أن تساعد في تقليل النفايات وتلوث الضوضاء.

وسيجري تصنيع الوحدات الفردية في مصنع في سيناي بماليزيا، حيث ستتم قولبة سلسلة من الصناديق سداسية الأضلاع في خرسانة، قبل نقل تلك الوحدات إلى مرفق في سنغافورة لتثبيتها وتأثيثها، ومن ثم تسليمها إلى موقع البناء.

وأكدت الشركة أن الصناديق ستكون قد اكتملت بنسبة 80% عند وصولها إلى موقع البناء، وإلى ذلك، قال أحد شركاء الشركة، المهندس المعماري ماركوس تشنغ ثوان هان: إنه سيتم رفع الوحدات بعد ذلك إلى موضعها بوساطة رافعة و«خياطتها» لتشكيل إطار قوي قادر على دعم الحمولة، مضيفاً في مكالمة هاتفية مع «سي إن إن» إن اللمسات الأخيرة مثل الأبواب ستتم إضافتها بعد ذلك، في مفهوم مماثل لتصنيع السيارات إنما في مجال صناعة البناء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات