حديث الروح

يـا مانعي طـيب المنام ومانحي

                 ثـوب الـسقام بـه ووَجدي المتلفِ

عـطفا على رمَقي وما أبقيتَ لي

                 من جسمي المضنى وقـلبي المُدنفِ

فـالوجد بـاقٍ والوصال مماطلي

                 والـصبر فانٍ والـلقاء مسوِّفي

لم أخلُ من حسدٍ عليكَ فلا تُضِع

                 سهَري بتشنيع الخيالِ المُرجِفِ

ابن الفارض شاعر متصوف (1234-1181م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات