رياح شمسية تضرب الأرض بسرعة 600 كم في الثانية

تتصادم رياح شمسية مع الأرض بسرعة مذهلة تبلغ 600 كم في الثانية، حيث يقول الخبراء لمن هم في النصف الشمالي من الكرة الأرضية «أن يكونوا في حالة تأهب» للشفق، وفق ما نقل موقع «روسيا اليوم».

وتضرب جسيمات الفضاء القادمة من الشمس، كوكبنا بسرعة مذهلة، مع بقائه في مهب الريح للأيام القادمة، وفقاً لعلماء الفلك.

وقال موقع علم الفلك، Space Weather: «تتعرض الأرض لتيار سريع (تقريباً 600 كم/‏‏ ثانية) من الرياح الشمسية، ما يتسبب في اضطرابات جغرافية مغناطيسية حول القطبين. وتتدفق المادة الغازية من ثقب شمالي في الغلاف الجوي للشمس. وينبغي أن يكون مراقبو السماء على خطوط العرض العليا، في حالة تأهب بشأن الشفق في 3 - 4 أغسطس».

ويمكن أن يسبب تيار من الجسيمات الشمسية ظاهرة الشفق، والتي تشمل الأضواء الشمالية - الشفق القطبي - والأضواء الجنوبية - الشفق الأسترالي.

ومع قصف الرياح الشمسية للغلاف المغناطيسي، يمكن أن تظهر الأضواء الزرقاء المذهلة لأن هذه الطبقة من الغلاف الجوي تنحرف عن الجسيمات.

ويمكن للرياح الشمسية أن تسخن الغلاف الجوي الخارجي للأرض، ما يتسبب في تمدده ويؤثر ذلك في الأقمار الصناعية في المدار، وبالتالي خلل في نظام GPS وإشارة الهاتف المحمول وتلفزيون الأقمار الصناعية مثل Sky.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات